تقرت اليـــــــوم/الاخبـــــــــــــار المحليـــــــة
بسم الله الرحمان الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نرحب بكل من زار الموقع متمنين من الله العزيز القدير ان يجد ما يسره فيه ..
اأيها الزائر الكريم تسجيلك في المنتدى شرف لنا ودعم لنا ومساهمة في بقاء المنتدى وتميزه فلا تبخلو علينا بالتسجيل فيه كعضوء مرحب به مهما كان سنك وجنسك ومستواك ومساهماتك ترتقي بتقرت ثقافيا واعلاميا فلا تبخل بالانظمام الينا وشكرا
والله لا يضيع لكم اجرا

تقرت اليـــــــوم/الاخبـــــــــــــار المحليـــــــة

منتدىإعلامي ثقافي يهتم بالاخبار المحلية لمدينة تقرت الكبرى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشائر سيدي خليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد توفيق لعرابة
عضو مميز جدا
عضو مميز جدا
avatar

عدد المساهمات : 254
نقاط : 768
تاريخ التسجيل : 23/08/2009

مُساهمةموضوع: عشائر سيدي خليل   الثلاثاء يناير 25, 2011 7:53 am

أشهر العشائر والأســـر:
ينقسم سكان سيدي خليل إلى مجموعات عشائرية تحمل اسم الأسرة الغالبة في العدد أو الجاه موزعة على أحياء البلدة، وكل عشيرة تضم تحتها مجموعة من أسرة متجاورة في السكن متداخلة النسب متقاربة بالمصاهرة وكل أسرة تحمل لقبا واحدا .
العشـــائر:

1- عشيرة البرارة:
عشيرة البرارة تنسب إلى الجد الأول الذي يقال أنه وفد على القرية من بر أولاد مولات، فعرف بالبري وينضوي تحت هذه العشيرة عائلات البري والطلاب وبالساكر و الزايري والسلمى وناصر.وأغلب هذه الأسر ينحدر أصولها من أولاد مولات.
فالبري يجتمعون في سليمان بن البري.
والطلاب يجتمعون في عمر بن محمد بن الطلاب.

2- عشيرة البراقعــة:
عشيرة البراقعة نسبه إلى أحمد بورقعة بن رابح .وينضوي تحت هذه العشيرة عائلات:
برابح، ورحمون، والزابي ،وجعفر، وسعدوني.وأغلب هذه الأسر تنحدر أصولهم من الزابين الأعلى والأوسط، فمنهم جاء جدهم من زاب بسكرة، ومنهم جاء جدهم من زاب الحضنة.
فعائلة برابح يجتمعون قي رابح بن يالصادق بن أحمد الصغير.
ورحمون يجتمعون في محمد بن سليمان بن عبد الرحمان بن أخمد الصغير
.

3-عشيرة الحشاشنية:
عشيرة الحشاشنية تنسب هذه العشيرة إلى حشاني الجد الذي ينحدر من سيدي بوبكر الشريف.الذي عاصر سيدي الحاج علي التماسيني وينضوي تحت هذه العشيرة عائلات :بلحشاني، وحناشي، وعلالي، و رحماني.وأغلب هذه الأسر تنحدر أصولهم من قبائل سلمية ورحمان والدرايسة.

4- عشيرة الزرايبية:
ينتسب إلى هذه العشير مجموعة أسر صغير العدد مثل: بودودة وبن عمر و بوساسي ومحمدي, وعوادي وموسخ ، فمنهم من ينحدر من سعيد عمر كـ ابن عمر ومحمدي ومنهم من ينحدر من أولاد ساسي كـ بدودة وبوساسي، ومنهم من ينحدر من سوف كعوادي وموسخ .
وبالإضافة إلى هذه العشائر الأساسية التي كانت مستقرة، ومقيمة منذ زمن بعيد، وتكون النظام الاجتماعي القديم ويحتكمون له, وينتمون إلى المكان انتماء مطلقا، فهناك عشائر أخرى استقرت بالبلاد، ولا زالت تحتفظ بأصولها العرقية وانتمائها القبلي مثل عشائر: نوار،وأولاد مغيث المنحدرون من فخذ أولاد سحبان ، وأولاد أحمد المنحدرون من فخذ أولاد سبيع
.

5- عشيرة نــوار:
عشيرة نوار تضم تحتها عائلات: صحراوي وعرجون وهيشار،والبوطي، والسلاَّمي وغيرهم.

6- عشيرة أولاد مغيث:
هذه العشيرة تضم تحتها عائلات: قيدوم و الرميلي والذيب وغيرهم.

7- عشيرة أولاد أحمـد
هذه العشيرة تضم تحتها عائلات: حمدي وخوني وعباس وعامر وعيدي و بوعسرية وغيرهم.

التركيب الاجتماعي:
الذي يعرف الحياة الاجتماعية التي كانت سائدة بين سكان سيدي خليل قديما، و إلى عهد قريب، لم يلاحظ الفوارق الاجتماعية، و لم يلمس مظاهر الطبقية، كشأن بعض القرى والمد اشر. فبيوت السكن تكاد تكون مستاوية، كل العائلات يملكون مساكنهم وحصصهم في الأراضي الفلاحية، قل ما تجد عائلة لا تملك عقارا فلاحيا، كما لا تجد من يملك أو يحوز أملاكا واسعة على حساب الأكثرية إلا من اشترى بماله، و لا تجد من يفتخر بنسبه على الآخرين، كونهم في درجة واحدة ، لا شريف بينهم ولا وضيع.
وبحكم هذا التقارب الاجتماعي, والحياة المتجانسة بين السكان، فالوضع الاجتماعي لم يكن عائقا أو حاجزا في علاقة الأسر، للتزاوج فيما بينهم فإن الأجير يتزوج ابنة المستأجر،
والمتواضع الحال يتزوج الميسور الحال، والخماس يتزوج ابنة المالك بدون عقدة .

النظـــام الاجتماعي:
يقوم النظام الاجتماعي على أساس الشورى الجماعية، التي تتجسد في مجلس الجماعة، من رؤساء الأسر وأعيان القرية, الذين لهم التفويض المطلق في تقرير الأعراف, والإشراف على تسيير شؤون البلدة الاجتماعية والاقتصادية، بمعزل عن سلطة شيخ البلدة المعين من قبل السلطة الإدارية الحاكمة, فالعلاقة الوحيدة التي تربط مجلس الجماعة بالشيخ، هي دفع الغرامات والإتاوات التي نجبيها السلطة من الأهالي، أو الاستعانة به في تنفيذ العقوبات على المنحرفين، والرافضين لقرارات المجلس.
وللمجلس أعوان يتولون تسيير الشؤون اليومية, الاجتماعية و الفلاحية, و ينفذون قرارات المجلس، والمهام موزعة على الأسر الرئيسية أو ما ينضوي تحتها
.

1- السلطة الإداريــة: السلطة الإدارية أو مشيخة البلاد تولتها عشيرة الحشاشنية في عائلة بالحشاني توارثوها عن جدهم .ثم انتقلت المشيخة في مرحلة لاحقة إلى أسرة رحمون ثم إلى عشيرة البرارة، في أسرة البري .
ومن أشهر الذين تولوا المشيخة في سيدي خليل هم :
- الشيخ الحشاني ثم ابنه الشيخ عيسى.
- الشيخ عمار بن البري
- الشيخ محمد الكبير بن بلقاسم بن عبد الرحمان بن أحمد الصغير الذي كان رجلا عاملا ومصلحا، من الطراز الأول، ففي وقته كان لا يترك من بلغ سن العمل، وقت بعد طلوع الشمس، يتجول في القرية ومن وجده يتجول أدبه، وفي عهده حفر بئر سيدي سالم الذي توسعت عليه غراسة النخيل، وأخرج أهل سيدي خليل من الفقر.
- الشيخ بوبكر بن الحسين بن البري، وهو آخر الشيوخ
.

2- السلطة الروحية والعلمية :
السلطة الروحية والعملية : كانت مقسمة بين عشيرة البراقعة ودار سي جموعي بن نصر, فالبراقعة يقومون على خدمة الضريح واستقبال الزوار، والإشراف على الزاوية وأملاكها، أما دار بن نصر فيقومون على شؤون المسجد و إعماره بالعلماء والفقهاء، والسهر على تحفيظ القران الكريم لأبناء القرية, ثم اجتمعت السلطة الروحية في عائلة برابح فمنهم الأئمة والمشرفون على خدمة المسجد والزاوية
.




التعليم القرآني :

تطور التعليم القرآنى و انتظمت الدروس المسجدية، منذ قدوم سيدي خليل بن سالم إلى المحلة ، فأوقف الأوقاف على العلم و العلماء و تحفيظ القرآن، ثم جاء من بعده سيدي بوبكر الشريف، الذي كان له الفضل في نشر القرآن، ثم جاء من بعده سيدي أحمد الصغير،الذي قدم من تمرنة، و تولى التعليم و الإمامة مدة من الزمن، ثم تولى الإمامة و التعليم من بعده رابح بن قويدر فبورقعة بن رابح، فقويدر بورفقة ، فأحمد بن قويدر، و استمرت الإمامة في عقبه إلى اليوم ، و لا ننسي سي جموعي بن نصر ، الذي نشط المسجد و جلب إليه العلماء والفقهاء و كان لهذين الشخصين، قويدر بورقعة و جموعي بن نصر أثرهما الطيب في تشجيع التعليم القرآني بالقرية خصوصا بعد أن استقدما سيدي علي بن صيفي السوفي الذي تعلم على يديه سي أحمد برابح الذي تولى الإمامة وعمارة المسجد مدة حياته، والطالب سليمان بلحشاني، وسي علي بن جموعي الذي أعتكف يعلم القرآن مدة حياته ، حتى وافقه المنية في أواخر الخمسينيات، وفي العشرينات من القرن العشرين، أستقدم بعض أعيان القرية إبراهيم بن علي بوسعادة الراشدي، الذي اعتكف يعلم القرآن الكريم وكان له الفضل في تنوير المجتمع، وإحداث التنافس بين الأسر في حفظ الكريم، ولم يترك الساحة إلا بعد أن خلفه الثنائي؛ الحافظ المقرئ الطالب سليمان بن علالي، و صنوه الطالب العيد بن سليمان بلحشاني، وقد كان لهذين الرجلين الفضل الكبير، في جعل أجيال الثلاثينيات والأربعينيات والخمسينيات، أكثرهم حافظا للقرآن كله أو جله، ولازالت القرية تعيش على بركتهما إلى اليوم.

أما الدروس المسجدية، فلم تكن أقل حظا من التعليم القرآني، فمجلس الجماعة منذ القديم عملوا على تنشيط الدروس العلمية و عمارة المسجد بالعلماء و الفقهاء الوافدين، الذين استضافوهم، و استأجروهم، و من أشهرهم أبوبكر الشريف الذي عاش في القرن 17 و قد عاصر الشيخ أحمد التجاني صاحب الطريقة المعروفة. و في بداية الثلاثينات من القرن الماضي حل بالقرية الشيخ أحمد البسطامي الرحماني المعروف عند العامة بالشيخ بن شليحة، و قد استفاد منه عدد كبير من رواد المسجد، و تفقه على يديه عدد لا بأس به.

ثم جاء من بعده الشيخ الهادي السوفي الذي طال به المقام، إلى بداية الخمسينات، فعلم مبادئ الفقه، و التوحيد للكبار، و مبادئ العربية للصبيان، و قد استفاد منه الكثير، ثم جاء الشيخ إسماعيل برابح، بعد عودته من رحلة العلم، فأسس مدرسة الأمل الحرة في خريف عام 1953 بمؤازرة مجلس الجماعة، فكانت مدرسة في منتهى التنظيم و حسن التدريس على غرار مدارس جمعية العلماء، و مدارس حزب الشعب، ومن الذين تعاقبوا على التعليم فيها، الشيخ إسماعيل برابح، و الشيخ علي برابح، و الشيخ سعد بن عمار البري، و قد كان لهذه المدرسة الأثر الطيب، و التأثير البين في تنوير مجتمع القرية و تعبئة أفراده، للالتفاف حول الثورة التحريرية الكبرى .

ومن أشهر شيوخ القرآن الذين عمروا المسجد وعلموا الصبيان القرآن وحفظوه للناس هم:

- سيدي علي بن صيفي السوفي ، الذي تعلم منه ، وحفظ عليه القرآن سي أحمد الكبير بن قويدر وسي أحمد الصغير بن قويدر ، والطالب سليمان بلحشاني و الطالب علي بن جموعي و الطالب الدراجي بن نصر وغيرهم.

- علي بن الحاج جموعي بن نصر .

- الطالب الدراجي بن نصر.

- الطالب إبراهيم بن علي الراشدي.

- الطالب سليمان بن علالي.

- الطالب العيد بالحشاني.

- الطالب محمد الدراجي بن صغير

- الطالب سعد بن عمار بن البري .

- الطالب محمد بن الحسين بن البري

- الطالب مصطفى بالعيد الزائري

- الطالب إبراهيم بن قبائلي .

أما الشيوخ والفقهاء والأئمة، الذين درَّسوا بالمسجد وعلموا وأفادوا، وتولوا الإمامة في مسجدها هم :

- سيدي خليل في أيام حياته.

- بورقعة بن رابح بن قويدر.

- قويدر بن بورقعة.

- الشيخ أحمد الكبير بن قويدر بورقعة.

- الشيخ أحمد البسطامي الرحماني.

- الشيخ الهادي السوفي .

- الشيخ إبراهيم قــادري

- الشيخ إسماعيل برابح بن أحمد.

- الشيخ علي برابح بن محمد.

- الشيخ الطاهر برابح بن أحمد.

- قويدر بن خليفة بن الزابي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشائر سيدي خليل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقرت اليـــــــوم/الاخبـــــــــــــار المحليـــــــة :: فئة البلديات والجماعات المحلية :: منتدى أخبـــار البلديـــــــــات-
انتقل الى: